Get your PHD in shaving

احصل على دكتوراه في الحلاقة

يكمن سر الحصول على حلاقة مثالية في الاستعداد. أي إهمال في تحضير البشرة بصورة ملائمة يؤدي غالباً للجروح والتحسس والشعر المغروز والمظهر النهائي المحرج. ولأنك ستحلق على الأرجح نحو 20000 مرة طوال حياتك، فمن الضروري أن تتعلم كيف تحلق بصورة صحيحة.

  1. 1- التنظيف
  2. 2- الحلاقة
  3. 3- العناية اللاحقة

1- التنظيف

إن المنشفة الساخنة المستخدمة في صالونات الحلاقة وسيلة مثالية لتحضير لحيتك، لكنها غير عملية في المنزل. يمنحك الحمام الساخن نفس التأثير، فيضمن فتح مسامك ويساعدك في تليين اللحية.

لابد أن يكون اختيارك الأول عند الاستعداد للحلاقة استخدام منظف، أو الأفضل من ذلك مقشر للوجه. تضمن حركة الفرك رفع الشعر ليسهل قطعه، كما تخلصك من خلايا الجلد الميت والأوساخ المتراكمة على بشرتك. من خلال "سنفرة" سطح الوجه بواسطة هذه المنتجات يمكنك تقليل احتمالات صعوبة انسياب ماكينة الحلاقة على وجهك والحصول على نتيجة سيئة.

2- الحلاقة

إن الاختيار بين استخدام الرغوة أو الصابون الكريمي أو الجل كمنتج الحلاقة الرئيسي هي ببساطة مسألة تفضيل شخصي.

إذا كانت لحيتك كثيفة جداً، استخدم المنتجات المصممة خصيصاً للشعر القاسي بدلاً من كريم أو جل الحلاقة العادي. فهي توفر ترطيباً إضافياً وتضمن انسيابية الشفرة على البشرة وتقلل فرص إصابتك بالجروح أثناء الحلاقة. كما يساعد استخدام مقشر الوجه قبل الحلاقة في تسهيل قطع الشعر الخشن. 

الأسلوب:
لضمان الحصول على حلاقة دقيقة، قم بشد جزء من البشرة بإحدى يديك، وبحركة واثقة حرّك الشفرة بانسيابية على المنطقة في نفس اتجاه نمو الشعر. تجنب الحركات الصغيرة المترددة أو الحك المستمر لنفس المنطقة لأنه يؤدي إلى تحسس الجلد. إذا لم تكن الحلاقة دقيقة بالقدر الكافي، يمكنك إعادة وضع الرغوة على المنطقة وحلاقتها مرة أخرى؛ وهذه المرة يمكنك الحلاقة عكس اتجاه نمو الشعر إذا لزم الأمر.

3- العناية اللاحقة

تؤثر الحلاقة على البشرة، مما يجعل عملية العناية اللاحقة في نفس أهمية عملية الاستعداد. ما زال رجال كثيرون بعد الانتهاء من الحلاقة يستخدمون مستحضرات بعد الحلاقة أو العطور المعتمدة على الكحول. هذا هو أسوأ شيء تفعله ببشرتك، لأن الكحول الموجود في هذه المنتجات يجفف الجلد ويزيد احتمالات ظهور مشكلات ما بعد الحلاقة. 

بعد غسل وجهك بالماء البارد للتأكد من إغلاق المسام، احرص على استخدام منتج ملطف بعد الحلاقة. سواءً اخترت البلسم أو اللوشن الأمر راجع إليك؛ لكن تذكر أن المنتجات التي تحتوي على أكثر من 50% من الكحول ستؤدي إلى تحسس وجفاف بشرتك. لوشن بعد الحلاقة من نيڤيا للرجال يحتوي على نسبة 30% من الكحول؛ وهي نسبة كافية لتطهير البشرة بعد الحلاقة دون التسبب في إثارتها.