Fear no beard

فن إتقان اللحية

ماذا تعكس لحيتك عن شخصيتك؟

يكشف شعر وجهك الكثير عن طبيعتك. فالشارب المهذب بعناية يبين على الفور أنك شخص في موقع مسؤولية لا يجب إزعاجه، في حين أن شعر الذقن المهمل يوحي بأنك نجم موسيقي ثائر. ربما يعطي إطلاق اللحية وغزارتها الانطباع بأنك شخص مشرد أو موظف حكومي شرير.

أما الآن بعد أن أصبحت اللحية مظهراً عصرياً، فمن الضروري أن تعتني بشكلها وطولها لتحافظ على صورتك بين معارفك، خاصة إذا كنت تطمح في الترقي في العمل.

حدد الخطوط الأساسية للشكل بماكينة الحلاقة.

لا يعقل أن تترك لحيتك تنمو وحدها دون تدخل. فالحصول على لحية مثالية يتطلب عناية فائقة ويستغرق وقتاً، تماماً كحلاقتها. ابدأ بتحديد الخطوط الأساسية للحيتك.
اللحية المثالية لا يكون فيها شعر متدلي من الشفة العليا أو شعر طويل لا أحد يعلم ماذا يخبئ وراءه. كما ينبغي ألا تتعدى خط العنق.

استخدم ماكينة حلاقة رطبة لتحدد بوضوح الخط الفاصل بين لحيتك وعنقك. ولتحديد شكل اللحية من أعلى، ابدأ الحلق من أذنك إلى ركن فمك بخط يبدو طبيعياً قدر الإمكان. لاحظ أن الزوايا الصعبة لا تمنح الوجه مظهراً جيداً.

استخدم الأدوات المناسبة لتحصل على مظهر رائع.

لا تضيع الوقت في تهذيب لحيتك بمقص صدئ قديم. احرص على شراء ماكينة حلاقة مع ملحق تهذيب لتقصير لحيتك إلى الطول الملائم (أي طول يتجاوز رُبع بوصة أو يتخذ طراز العصر الفيكتوري على سبيل المثال لا يصلح للذهاب إلى العمل، وخاصة إذا كنت تعمل في المجالات المحافظة نسبياً مثل التمويل أو القضاء). بعض أدوات التهذيب الحديثة تضم شفرة إضافية لمنحك نتائج دقيقة أثناء تشكيل اللحية.

العناية الضرورية باللحية.

تحتاج اللحية إلى نفس الوقت والجهد اللذان تبذلهما للاعتناء بشعر رأسك. احرص على غسل اللحية بانتظام بمنظف للوجه كما تحرص على غسل شعرك بالشامبو اليومي. تضمن هذه الخطوة الحفاظ على الشعر والبشرة في حالة جيدة، كما تسهم في إزالة أية أوساخ/ قاذورات/ بقايا طعام عالقة باللحية على مدار اليوم. 

ربما يشعر الرجال الذين يطيلون لحيتهم لأول مرة بالحكة في المراحل الأولى. لتفادي هذه المشكلة، يمكن استخدام جل مرطب مثل تركيبة غسول Q10 المنعشة من نيڤيا للرجال التي تهدئ الشعور بالحكة وترطب الجلد المبطن للمنطقة. ومن مميزات تركيبة الجل أنها لا تترك بقايا مزعجة على لحيتك.