Extinguish razor burn

تهدئة التهابات الحلاقة

ينظر رجال كثيرون إلى التورم والالتهاب والاحمرار المصاحب للحلاقة بانتظام كثمن غالٍ لابد من دفعه. لكن الوضع ليس كذلك. بل إن الالتهابات والشعر المغروز في الجلد والجروح تعد غالباً دليلاً على استخدام أدوات سيئة وأساليب غير مجدية. تعرف على طرق مواجهة أكثر مشكلات الحلاقة انتشاراً.

  1. التهابات الحلاقة
  2. الخدوش والجروح
  3. الشعر المغروز في الجلد

التهابات الحلاقة

المشكلة:
أعراض تبدو كطفح جلدي، يصاحبها إحساس خفيف بالحرق.

الأسباب:
نقص الترطيب، أو استخدام شفرة غير حادة مع الضغط الشديد على الجلد، أو في بعض الحالات البكتيريا المتقيحة في ماكينة حلاقة قديمة.

الحلول:
استخدام شفرة جديدة حادة مع ضمان ترطيب البشرة جيداً عبر وضع كمية وفيرة من كريم أو جل الحلاقة. كما أن ترطيب البشرة ببلسم بعد الحلاقة الخالي من الكحول سيعمل على تلطيف وتسكين أي تهيج.

الخدوش والجروح

المشكلة:
حدوث خدوش أو جروح صغيرة في طبقات الجلد المتعددة والتي قد تؤدي إلى النزيف.

الأسباب:
الحلاقة عكس اتجاه نمو الشعر، أو حلاقة نفس المنطقة دون وضع مستحضر حلاقة واقي، أو الضغط بشدة على الجلد، أو استخدام شفرة غير حادة.

الحلول:
ابدأ دائماً بالحلاقة في نفس اتجاه نمو الشعر (وانتبه جيداً لتغير الاتجاه). احرص على استخدام شفرة حادة بحركات خفيفة. كما سيساعد استخدام منظف أو مقشر قبل بدء الحلاقة في تنعيم منطقة الذقن والفك.

الشعر المغروز في الجلد

المشكلة:
بقع حمراء ملتهبة تبدو مثل البثور، وغالباً ما يكون لها رأس.

الأسباب:
تكور الشعر تحت الجلد بدلاً من النمو بشكل مستقيم للخارج.

الحلول:
بمرور الوقت، تساعد المواظبة على عملية التقشير في تحرير الشعر المغروز. إذا أمكنك بالفعل رؤية "تكور" الشعرة فوق سطح الجلد (وكنت تتمتع بيد ثابتة)، فبمقدورك استخدام الطرف المائل للملقط لإخراج الشعرة للخارج. إياك واقتلاعها!