know your showers

تعرف على أنواع الاستحمام

حمام الصباح المنشط

إنه أكثر أنواع الحمامات تكراراً على مدار حياتك، كما أنه قد يكون أكثرها إجهاداً، فكل دقيقة لها قيمتها! بدلاً من أن تأخذ حمامك على عجل وبقلق لتبدأ يومك سريعاً، يمكنك أن تجعله وسيلة "صباحية" هادئة ومنعشة لبدء اليوم. يكمن السر في الاستغلال الأمثل لوقتك. أهم شيء أن تستمتع بحمامك لتغادر منزلك مهندماً يملؤك إحساس رائع لا مثيل له.

عقب العودة من العمل

هل قضيت يومك كله تكدح في العمل؟ هل عدت إلى منزلك أخيراً بعد يوم مزدحم مليء بالتوتر؟ اعتبر هذا الحمام مكافأة يستحقها جسمك المنهك. إنه وقت الراحة والاسترخاء والتطلع إلى أمسية هادئة. إياك والاستخفاف بقيمة هذا الحمام: إذا كنت تشعر بالإنهاك البدني والعقلي، يستطيع هذا الحمام أن يحقق المعجزات ويعيد تنشيط حواسك.

الاستعداد لحفلة

قضيت يوماً متعباً، لكنك مستعد الآن للاستمتاع الحقيقي. أيقظ رجل الحفلات بداخلك! لكن من الصعب عليك التصرف على طبيعتك والاستمتاع بوقتك وأنت تشعر بالتعب والرطوبة. لذا احرص على العناية بجسمك قبل الانغماس في المتع. يضمن لك هذا الحمام أن تبدو في أبهى صورة وأن تشعر بالحيوية طوال الليل.

الحمام الذي لا غنى عنه

في بعض الأحيان يكون الاستحمام ضرورة ملحة لا غنى عنها! على سبيل المثال عقب رفع الأثقال في صالة الألعاب الرياضية أو خوض تدريب شاق مع فريقك أو الركض بسرعة عالية حول المتنزه المحلي. يكون الحمام في هذه الأوقات ضرورياً ولازماً. حينها يعتبر الحمام الوسيلة المثالية للقضاء على العرق والجراثيم، علاوة على أنه يعيد إليك قوتك لتواجه العالم مرة أخرى برائحة جميلة!

الحمام الثنائي الساخن

كل الظروف مهيأة وأنتما الاثنان في حالة انسجام - إنها اللحظة المناسبة لتحظى بالمتعة. دع المرح يبدأ! مع إن النظافة ليست أولى أولوياتك في هذه اللحظة، لكن استخدام جل الاستحمام المناسب قد يزيد المتعة أكثر. إنه الحمام المثالي للانغماس في الرغوة واللذة!